الخطر القادم على آل سعود

19 أبريل , 2008

في السنين الأخيرة وبالتحديد في بدايات عام 1990 وبعد حرب الخليج الثانية
ظهرت بجلاء المواجهة بين ما يسمون الليبراليين والإسلاميين
وإن كانت لم تستعر كما هي مستعرة الآن لكن كانت موجودة في تلك الفترة , كان للإسلاميين حينها التقدم
بدعم المجتمع السعودي المتدين بطبيعته
في تلك الفترة بدأت بعض المحاولات المتفرقة لليبراليين التي سرعان ما قتلت في حينها مما دعاهم لتغير الإستراتيجية والتخطيط للمستقبل بدلاً من المغامرة الآنية ..
ورغم أن عهد الملك فهد 
king-fahd_3.jpg
 وجد فيه بعض الاختراقات الليبرالية التي رضي بها الملك وخاصة في بعض الوزارات إلا أنها رغم ذلك كانت لا تحاول أن تحتك في العلن مع المجتمع أو مع الدولة المحنكة وقتها

لك أن تتخيل الوضع حينها مباراة بين الليبراليين والإسلاميين يحكمها آل سعود بقوانينهم وأوامرهم
وكما قلنا سابقاً الليبراليين حين رأوا القوامع التي كانت الملك فهد حينها يقمع تحركاتهم بها
أستغلوا بدايات مرضه فتحلقوا حول وريث الحكم الملك عبدالله

وخلال وقت الإنتظار بدأت ثكناتهم في الصحف والإعلام تظهر للعيان وبدأ بزوغ عدة أمور كان الشعب لا يستسيغها أبان صحة الملك فهد .
الإسلاميين الذين كانوا غالباً لا يهتمون بالسيطرة على الإعلام والصحافة بقدر اهتمامهم بالقضاء أيقنوا خطأهم الفادح هذا وبدأوا بتصحيح الأمر لولا حدوث بعض الأحداث الإرهابية التي كان يجيرها الليبراليين للإسلاميين وينسبوها لمنهجهم .
بدأ المجتمع يلحظ تساقط أصحاب اللحى والخناجر من حوالي الملك عبدالله وبدأ ظهور حليقي الشنب والمتحدثين اللبقين باللغة الإنجليزية حوالي الملك
بدأت دعاية أن عهد الملك عبدالله القادم سيكون عهد رخاء وبحبوحة بالعيش لم يعرفها السعودي من قبل ..
swahlcom_e734.jpg

وبدأ ضغط أعلامي وبربقندا رهيبة خيلت للناس أن مابينهم وبين النعيم فقط موت الملك فهد ,,
ومات الملك ….
1700.jpg
وقويت شوكة اللليبراليين وزادت شكوة الإسلاميين وأستعرت المباراة …
وتفأجا الشعب بعد عدة سنين أن الوضع لم يتحسن رغم مايقال عن تحسن الميزانيات
من الأسهم وحتى الغلاء رغم أرتفاع سعر البرميل مؤشرات إلى أن الصحافة التي كانت تبشر بالعهد الذهبي قد أخطأت أو كذبت عمداً …
815769928.jpg
نعود للمباراة … الإسلاميين لا زالوا يخسرون وبدأت حتى أهم قلاعهم تهدد ( القضاء ) وبدأت سيطرتهم تخف عنها ,,, حتى أن بعض الإسلاميين يتنازل خوفاً من أستبعاده من الفريق ,,,
أصبح لليبراليين صوتاً مسموعاً وأمراً مطاعاً بعد أن كشف بعض المسئولين عن أقنعتهم وعن ليبراليتهم التي كانوا يقتصدون بها أيام الملك فهد ..
وبدأ يتغنون بكل علانية بالحرية والديموقراطية
في المباراة يبدو أن الإسلاميين يعيشون أسوا ايامهم خاصة بعد الإمداد الخارجي لليبراليين
( المطالبة الأمريكية بتغيير المناهج , الضغوط الدولية على قرارات سيادية ,,, غيره )
أصبح آل سعود في وضع الحَكم الذي لا يريد لأي فريق أن يفوز
خوفاً من أن يكون الفوز دافعاً للتأمر على الحَكم ,,
بدأ الحَكم يصعب عليه التمييز مَن من الإسلاميين يؤيد القاعدة ومن لا يؤيدها , وهذا النظرة المبهمة خدمت اللليبراليين جداً , بل بدأوا يحفزونها ويثيرون المزيد من الحساسية التي تخدم استمرارية وقوة هذه النظرة .
في المباراة أصبح الإسلاميين يتمنون في أكثر أمانيهم أن يبقون على الأقل
الليبراليين رغم قوة شوكتهم واتصالهم المباشر مع الغرب إلا أنهم يريدون أولاً إنهاء المباراة مع الإسلاميين
بعد أن بدأوا يغيرون جو الملعب والمتفرجين ( الشعب )
فالشعب بدأ يتعود في كل يوم بتنازلات ماكان يستطيع التفكير فيها أيام الملك فهد
في المباراة أيقن بعض آل سعود وليس كلهم بل ليس أقواهم أنه لا يجب أن ينتصر الليبراليين على الإسلاميين ولا الإسلاميين على الليبراليين …
فلو أنتصر الإسلاميين فلن يرضى هذا الغرب ,,,
ولو أنتصر الليبراليين فهذا ليس من مصلحة آل سعود لانه بكل بساطة الليبراليين رغم أنهم لا يظهرون هذا يعتبرون حكم آل سعود ليس ديموقراطي ولم يقم على تصويت الشعب .
وفي المباراة الإسلاميين مجروحين من الحكم والليبراليين , والليبراليين يضمرون للحكم الشر وفي ذات الوقت يحاولون لبرلّة الجمهور ( الشعب ) بالكامل حتى لا يتصادمون معه
متى تنتهي المباراة ؟؟
يعتقد الكثير أن الحكم هو من سينهي المباراة !! وهذا خطأ فالصافرة ليست مع الحكم
2461d94f826335.jpg
وفي أعتقادي أن هذه الصافرة لا تتعدى ثلاثة أشياء لو حدث أحدهما فهو الصافرة النافرة
1- النفاذ النسبي للنفط
2- حرب تكون السعودية طرفاً فيها
3- حدث غير مألوف
* نفاذ ( والصحيح نفاد ) النفط النسبي سيقطع حبل الصلة الوثيق بين الغرب وآل سعود وسيبقى أمر ديموقراطية السعودية أمر وقتي فقط , فالليبراليين لن يبقوا حصان طروادة للغرب بعد الآن , بل سيحاولون أن يستولوا على الحكم بأي طريقة بعد تبريك الغرب لهم .
** الحرب التي تكون السعودية طرفاً فيها سيضرب الإقتصاد السعودي في مقتل لأن الديون التي ستترتب على ميزانية الدولة لن تتحملها سواء دافعت بمرتزقة العالم ( أمريكا وحلفائها ) أو دافعت بنفسها
عموما متى ما أطلقت تلك الصافرة فأول من سيُنهش هو الحكم وسينهشه الليبراليين وسيستولون على الملعب
عن نفسي أدعو الله إلا أسمع تلك  الصافرة .
(( لم أتحدث عن الحدث الغير مألوف قصداً ))
كتبه أبوشمس


[كلمات مفتاحية]

[عدد التعليقات:41] [17,891 قراءة] [التصنيف: تحليلات] [طباعة ]



1. صاحب التعليق: فيصل | يوم 19 أبريل, 2008 | الساعة 8:16 م

الله يرحم الملك فهد

2. صاحب التعليق: محمد الرشيدي | يوم 19 أبريل, 2008 | الساعة 11:51 م

أسئل الله العلي العظيم أن يهلك جميع الليبراليين وأولهم زعيمهم تركي الحمد :الذي قال (الله والشيطان واحد), وأن يرينا فيهم عجائب قدرته, هؤلاء هم حثلات أفكار الغرب الزائل الذي دمر العالم بالروح والفكر القذر الساذج الذي يعتمد على الألحاد والدعوة الى العادرة والفجوووور …

3. صاحب التعليق: أبو فاطمة من السعودية حفظها رب البرية | يوم 20 أبريل, 2008 | الساعة 9:59 ص

للفائدة فقط :أريد أن تسمي لي بعض أسماء هؤلاء الليبراليين
حتى نعرفهم ؟

4. صاحب التعليق: أبو البراء | يوم 20 أبريل, 2008 | الساعة 12:20 م

الله يرحم الملك فهد ,ويوفق الملك عبد الله وينتبه لما يحاك ضد أخر حصن من حصون الاسلام , من فروخ المرتزقة (اللبيراليين ) النعاج

5. صاحب التعليق: الجاسر | يوم 20 أبريل, 2008 | الساعة 4:31 م

تركي الحمد في إحدى رواياته: ( مسكين أنت يا الله.) أين السيف من عنقه ؟!

——————————————————————————–

نخطيء دائما بعضا، ويسعى الكثير منا الى تتبع زلات بعضنا بحجة الدفاع عن الحق، ويسعى البعض لاصدار الفتاوى من العلماء في بعض الدعاة، في وقت المجون واللاحاد ضرب اطنابه وخيم في كثير ممن يزعم انه مفكر. فهذا تركي الحمد يقول في إحدى رواياته قال في [ الكراديب ص 62 ] (( مسكين أنت يالله دائما نحملك مانقوم به من أخطاء … ))
يقشعر البدن من هذا الكلام الالحادي الذي لم يقله الجهمية والمعتزله والخوارج رغم ضلالهم

فقد ضمت رواياته – والتي فيها الكثير منه – (( ألفاظا كفرية عديدة )) غير ماذكر من استهزاء بالأنبياء والملائكة .. ومن ذلك :

أولا / قال في [ العدامة ص 250 ] معلقا على صديق له ذكر الله عند ذكره للامتحانات والاعتقالات :

(( وابتسم هشام بالرغم منه .. فشعبية الله مرتفعة هذه الأيام ، لو كان ماركس في هذا الموضع لذكر الله كثيرا ))

ثانيا / قال في [ الكراديب ص 62 ] (( مسكين أنت يالله دائما نحملك مانقوم به من أخطاء … ))

ثالثا / قال في نفس الرواية ص 176 ، وهو في السجن واصفا سيجارة بالجنة :

(( رحماك يالله .. ولكن أين الله في هذا المكان ؟ لقد ألغاه العقيد وجعل من نفسه ربا للمكان ، رحماك ياعقيد ، أريد جنتك فقد كوتني نارك ، رحماك ياعقيد فذاتي تقتل ذاتي … رحماك ياعقيد واحشرني مع الناس فأنا طامع في سيجارة ،

وبدون وعي منه هب واقفا وأخذ يصرخ (( ياحارس .. ياحارس )) وجاء الحارس على مهل وهو يقول بغير اكتراث ( نعم إيش تبغى ؟ ) (( خذني إلى إله المكان .. أعني خذني إلى العقيد ..أريد المغفرة ..خذني إلى العقيد ))

[ واعترف …كتب لهم ماأرادوا ، ودفع لهم سعر الجنة .. خضع وتذلل وتمسكن واعترف ، ومنحوه الجنة .. كانت رائحة الدخان ألذ رائحة استنشها في حياته عندما دخل مكتب العقيد للاعتراف ] .

رابعا / أما عن بذاءته التي ماسلم منها قلمه في كل الروايات فأكتفي بنقل هذه الصورة فقط – مع التحفظ على الكلمة بذكر معناها الذي ذكره علانية في الرواية – :

قال في [ الكراديب ص 92 ] :

(( وابتسم العقيد وهو يشعل سيجارة أخرى ، ثم نظر إلى جلجل دون أن ينبس ببنت شفه الذي صرخ مزمجرا : على مين هادا الكلام يا ( من فعل ) أمك .. فرفتونا في عيشتنا الله يقرف عيشتكم أكثر مما هي مقروفة … والله لولا الدولة أعزها الله ، لدفنتكم أحياء في المزبلة اللي جنبنا .

وأحس هشام بالدم يغلي في عروقه ، والأرض تميد به … ( يكرر الكلمة الفاحشة السابقة ) .. كان يتصور أن يسبه أحد بأي شكل وأن يشتم أحدهم أمه بأي شكل …لكن ( يكرر الكلمة ) .. ابتلع المهانة بمرارة ، وهل له خيار غير ذلك ؟؟ ))

عموما هذا غيض من فيض .. وماخفي كان أعظم ، فتعالى الله عما يقولون علو كبيرا .

هل للقاص أن يصور من يشاء كيف يشاء ، هل للقاص أن يطعن في الذات الالهية لاجل القصة.

هل لي – لو كنت قاصا- أن أصورك عاهرا فاجرا، لاجل القصة.

هل تقبل هذا وانت عبد ضعيف ذليل..

بعيد عن الخزعبلات والخرافات الشيطانية التي تسول به نفس السفلة مثل تركي الحمد ليصلوا الى مآرب يريدونها عن طريق القصة..

تركي الحمد رجل علماني منحل من كل خلق وفضيلة، وأمنيته أن يرى المجتمع السعودي غربي حتى النخاع.

وامنيته ان يرى المرأة مختلطه مع الرجل في كل الميادين حتى في غير الضرورة. كما قال ذلك في المقابلة معة في مجلة لبنانية.

منقول من منتديات منابع الدهشة…

6. صاحب التعليق: صدام | يوم 20 أبريل, 2008 | الساعة 5:55 م

الأخ ابو شمس

اسعد الله مساك

موضوع في الصميم ورائع جداً

ولاكن لماذا أُقفل الموضوع في الساحة الحرة

الحقيقة أخي ابو شمس كتاباتك رائعه جداً وخصوصاً هذا الموضوع …

لك جزيل الشكر

7. صاحب التعليق: تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا | يوم 21 أبريل, 2008 | الساعة 12:02 ص

تركي الحمد….اول شخص وجب عليك ذكره

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قال في احد كتبه (لعنه الله):الله والشيطان وجهان لعمله واحده…
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ربنا لا تؤاخذنا بمافعل السفهاء منا…

8. صاحب التعليق: أبو شمس | يوم 21 أبريل, 2008 | الساعة 2:41 م

أخي فيصل … اللهم آمين
أخي محمد الرشيدي أسعدني مرورك وعلى كل من يستخف ويسخر بالذات الإلهية اللعنة والثبور
أخي أبا فاطمة … تعرفهم يا أخي بلحن القول .. طالع الصحف تجدهم لا هم لهم إلا إذاء الدين ومحبيه
أخي أبو البراء اللهم آمين
أخي الجاسر حفظك الله ورعاك على ماجلبت لنا من كلامهم القبيح الخبيث … شكراً لك ياغالي
أخي صدام .. شكراً لك أخي صدام وبالنسبة للموضوع في الساحة فقد أغلق بسبب شكوى عدة لليبراليين وإدعائهم أنه يجلب الفتنة ( كل شيء يفضحهم يعدونه فتنة )
أخي المتكني بـ (تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا ) أخي لسنا هنا في خوض الاسماء نحن نكشف المنهجية والخطط فقط
شكراً لك

9. صاحب التعليق: عبرة في جوف الليل | يوم 5 مايو, 2008 | الساعة 12:05 م

{الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَن يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيراً وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ }الحج40

10. صاحب التعليق: ابو ابراهيم | يوم 14 مايو, 2008 | الساعة 1:53 م

اللهم عليك بالبراليين ومن عاونهم

اشكرك اخوي ابو شمس على الموضوع الاكثر من رائع

ننتظر المزيد من هذه المواضيع

تقبل تحياتي

11. صاحب التعليق: عبدالعزيز | يوم 28 مايو, 2008 | الساعة 2:36 م

هناك غيرهم يحمل الفكر اللبرالي حتى من داخل الاسره الحاكمه نفسها هناك شذر من الامراء..
اللبرالية جحيم لانهاية له..

إلا ان عزاءنا في الرجل الكبير الامير سلمان بن عبدالعزيز

12. صاحب التعليق: مدونة الريشة | يوم 3 يونيو, 2008 | الساعة 11:33 ص

أخي أبا شمس قد كنت أحد جمهور هذه المباراة .. وكنت أشجع فريقي المفضل .. الديني الأصل الوطني الهوية ..

وفجأة قفز أخي ..ثم صاح
سئمنا من هولاء ..

ثم تركني واتجه لمقاعد الفريق العدو وبدأ يشجع بحرارة إلى أن كسر أحد أعضاء فريقي ..ثم انتهت المباراة بالتعادل وخروج أحد أفراد فريقي مصابا ..شافاه الله

13. صاحب التعليق: علي نجيب | يوم 25 يونيو, 2008 | الساعة 6:36 م

ولا تنسى الخطر الرابع وهو الأهم الوهابية السياسية ياعزيزي ..فلا أحد يطمع في عرش آل سعود غيرها ،تملك الآن نصف العرش وغدا ستأخذ العرش كاملا وتفعل بالسعودية مافعل الملا عمر بأفغانستان وسترى

14. صاحب التعليق: عديم | يوم 30 يوليو, 2008 | الساعة 3:08 ص

مواضيعك رائعة أخي أبو شمس …

بإنتظار المزيد …

15. صاحب التعليق: ياسر العتيبي | يوم 9 أغسطس, 2008 | الساعة 5:30 م

علهم من الله ما يستحقووون هؤلاء الليبراليون

اخزاهم الله ابتغو غير دين الله منهجا و دليلا………

خابو و خسرو و اذا زجرو لا يرعوو……….

قبحهم الله و الجم السنتهم……

و جوههم مظلمه تعلوهااا قتره.

و ربي انهم هم الكفره..

اللهم كفناااهم بما شئت ووفق و لاتنا لما تحب و ترضى و خذ بنواصيهم للبر و التقوي.

16. صاحب التعليق: حبيب وطيب اوي | يوم 27 أغسطس, 2008 | الساعة 8:44 م

الموضوع ومشكور علية بس ياطيب اذاممكن رابط الساحات والله اني تعبت وانا ادور على الرابط .

تحياتي لك ,,,,

أخوك / حبيب وطيب اوي

17. صاحب التعليق: سليطين | يوم 16 سبتمبر, 2008 | الساعة 10:23 ص

بدأ المجتمع يلحظ تساقط أصحاب اللحى والخناجر من حوالي الملك عبدالله وبدأ ظهور حليقي الشنب والمتحدثين اللبقين باللغة الإنجليزية حوالي الملك ..

——————————

والله ما لعبنا إلا المظاهر حقتكم … لحية خلاص منزّه .. شنب محلوق .. علماني ليبرالي ..

سطحية و مزمنة بعد ..

18. صاحب التعليق: أم لمار | يوم 16 سبتمبر, 2008 | الساعة 5:35 م

الله يرحم الملك فهد ويصلح بطانة الملك عبدالله

19. صاحب التعليق: ابوشمس حبيبنا | يوم 30 سبتمبر, 2008 | الساعة 4:13 ص

يعتقد الكثير أن الحكم هو من سينهي المباراة !! وهذا خطأ فالصافرة ليست مع الحكم

20. صاحب التعليق: ابوشمس حبيبنا | يوم 30 سبتمبر, 2008 | الساعة 4:20 ص

يعتقد الكثير أن الحكم هو من سينهي المباراة !! وهذا خطأ فالصافرة ليست مع الحكم

أذكر أنني قرأت لتركي الحمد قوله في أحد مقالاته “نحن نعيش في زمن طفرة من آخر غير التي كانت في زمن الملك خالد ….. ” ثم نصح باقتناصها “قبل أن تطير الطيور بأرزاقها” على حد قوله

21. صاحب التعليق: صفحات | يوم 30 أكتوبر, 2008 | الساعة 6:36 ص

والله خطرهم كبير جدا لكن أين من يعقل ذلك زحفهم أخزاهم الله يمتد أمتداد لم يسبق له مثيل عليهم من الله مايستحقون
ملاحدة فجار العهر ديدنهم كل مساعيهم وكل الذي يبحثون ورائه أن يروا المرأة تمشي في شوارعنا كما تمشي المرأة التي شاهدوها في شوارع بانكوك أو في حديقة العاشقين في بريطانيا لاتستر ألا عورتها أو حتى لاتستر شيئا
حتى يهجموا كالذئاب والكلاب المسعورة ولايطاردهم الجلد أو الرجم حتى الموت
أخزاهم الله ماأقبح فعلهم وماأنتن طريقهم تزكم الأنوف رائحة الفواحش فيه
ساءهم الأسلام وعفافه وطهره ملوا من حراسة الفضيله
لكن العتب على روتانا وmbc
كل يوم أفلام ومسلسلات هابطة وفيديو كلبات فاحشة
وستار أكاديمي
فتأثرت هذه الفئة المنحرفة من كثر مشاهدتها للقنوات الفاجرة
مع إنا قد حذرناهم مايتابعونها لكن المطفوقين مايسمعون الكلام
وقلنا أكثر من مرة إنكم حتى لو كنتم في البداية تقولون مابنتأثر بس بنتابع أن العقل الباطن يسجل العهر ومهما كان بتتأثرون لكن رفضوا يسمعون الكلام
وهذه نتيجة القنوات المفسدة واللي أصحابها سعوا في الأرض فسادا
حفظك الله ياشيخ صالح ماقلت كلامك إلا عن بصيرة إن شاء الله

22. صاحب التعليق: khalooode | يوم 9 نوفمبر, 2008 | الساعة 3:21 م

فرحتي في عهد الملك فهدابن عبد العزيز آل سعود
أنه لا يتغير التيار ( تيار الأسعار الفاحشة )

لماذا هذه الزيادات في أسعار المعيشة بعد وفاته وأنها تكون سلعة للغير ( التجار ) يغير مايشاء هل المشكة من وزارة التجارة
( شدلي وأقطعلك ) أم من ماذا …..

تفصيل بسيط لمنتج واحد وهو ( الأرز ) اللذي لا غنا عنه .
إذا كان المنتج الذي يباع منتج عام ( 2002 ) وهو يباع في الأسواق الأن وبسعر غالي .لماذا لا يكون بسعر التكلفة أي بسعر بيعة سابقاً لماذا هذا الفحش في الأسعار . من المفترض أن يكون بالسعر القديم ..

سؤال موجه / لـ الساخر ابو شمس

من العقل المدبر لهذا التيار هل هو وزير التجارة
لماذا .. لماذا .. لماذا .. أسئلة تدور بذهني من وراء هذا التيار بالتلاعب في الأسعار متى شاء ..
( اليوم الحديد ينزل 5 ريال وغدا يزيد 10 ريال لماذا ….

23. صاحب التعليق: أبو مهند | يوم 12 نوفمبر, 2008 | الساعة 3:53 م

الله ييييييييييييرحمك يابو فيصل

24. صاحب التعليق: ابو محمد | يوم 21 ديسمبر, 2008 | الساعة 11:31 ص

والله اخوي الله يديك العافية على الموضوع دا بس موضوع انو عهد الملك عبدالله الله يطول في عمرو ما سار فيه شي اقلك غلطان فرقت كتير اولها انو البنزين سار ارخص من الماء وهادا مو موجود في كل العالم اما على الغلا ف كل العالم بيمر بازمة ويديك العافية
الله يطول في عمر الملك عبد الله وال سعود كلهم

25. صاحب التعليق: غايب | يوم 2 يناير, 2009 | الساعة 5:01 م

موضوع اكثر رائع
يعطيك العافيه وننتظر المزيد

26. صاحب التعليق: nouf | يوم 3 يناير, 2009 | الساعة 3:42 ص

انا بحكم دراستيو احتكاكي ببعض ال سعوود وغالبية الشيووخ وحكام البلد انهم ليبرالين بمعني انهم مافي حجااب بالمرة اساساا ولما يطلعو برة انسي العبايةةة

انا مانتقد او شي بس هم لبرالين وحياتهم في تحرر اكثر منا احنا الشعب

هذا راي بس بالنهاية لا التشدد زين ولا الفجووور

انا ضد فرض الراي وضرب الناس زي اللي يعملوة الهيئة وبنفس الوقت ضد الفجوور والتفحيط والمغازل

وسلامتكم

27. صاحب التعليق: تمارا عجيلات | يوم 22 يناير, 2009 | الساعة 10:49 م

كلام عقلاء، والله يحفظ هذه البلد من كيد الكائدين، فالأعداء كثر.

28. صاحب التعليق: اشراقة الربيع | يوم 25 فبراير, 2009 | الساعة 6:04 م

الله يسكن الملك فهد فسيح جناته

29. صاحب التعليق: ابو تركي | يوم 11 مارس, 2009 | الساعة 10:06 ص

ابو شمس تحية طيبة ومباركه

عندى ملاحظات تدعم تصورك

في السبعينات والثمانينات كان الاسلامين يد واحدة ومنهج واحد

وان كان هناك اختلافات الا انها لم تظهر جليا الا كما ذكرت بداية

ازمة الخليج وزاد في عام 94 (انفجار العليا) الذي جعل الحكم حينها

يدرك وجود خطر من طرف اسلامي حاول علاجه الا ان اللبرالين

استغلوا ذلك ولسان حالهم يقول يا نار زيدي اشتعلا وتمت التعبئه

ضد الاسلاميين وجاء الانتصار مدويا 11 سبتمبر ( اهملت هذه

الحادثه سامحك الله يا ابا شمس فانا متشوق لتعليقك عليها )

هذه الحادثه التي وضعت اللبراليين والغرب في كفه والحكم

والاسلاميين في كفه مما جعلت الحكم يخشى ان يتهم بما اتهم

به الاسلاميين فذهب بكل ثقله الى الكفة الاخرى وبقي

الاسلاميين والذين يعانون من الفرقة اصلا في كفة مقابل الثلاثة

ويحاولون رد التهم عن انفسهم وتبرئة ساحتهم وسرعان ما عاد

الحكم الى وضعة الاساسي الا انه بالفعل لا يدري مع من يتعامل

مع الاسلامين لدرجة انه يعتمد على اللبرالين احيانا في تحديد

هويه الاسلامي فاللبرالي الان هو الذي يبرئ او يجرم ساحة الاخر

وعلى الاخر ان يسعى لطرد التهم عنه وان يحذر اي هجوم اعلامي

على الطرف الاخر حتى لا يكون مجرم حرب .

30. صاحب التعليق: مرايم | يوم 11 مارس, 2009 | الساعة 7:13 م

ان الملك فهد يستاهل الموت وانشاء الله انت وشلتك تموتون لانكم تافيهن وكل الكلام الى قلت مايصدقه طفل

31. صاحب التعليق: اشراقة الربيع | يوم 27 مارس, 2009 | الساعة 9:25 م

مشكووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووره مرايم على تعليقك الحلو ابو شمس هذا الموضوع ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه يموت من الضحك ويني عنه قال اليبرالين قال انت اليبرالي مسكين خايف على الحكم مو انت قايل الشعب السعودي اغبى الشعوب ههههههههههههههههههههههههههه الله يثبت علينا العقل والدين انت وراء مصلحتك يامنافق ياناصبي الله ياخذ روحك انت واسيادك
وبعدين بقول لك شي اذا قدرت تخدع فئه مابتقدر تخدع السعوديين كل شي واضح مثل الشمس
وبعدين خلود صادق الاسعار طابت بعد موته فوق السماء وليش هالغلى كله عشان المواطن يصير كل فكره وشغله كيف يعيش ويلتهي عن حقوقه وانت ياناصبي منافق وحقير ووسخ
تحياتي
مكسرة خشوم النواصب

32. صاحب التعليق: اشراقة الربيع | يوم 27 مارس, 2009 | الساعة 9:29 م

وريت هلموقع يتسكر وماينفتح وصدقني ابو شمس هذا اللي بيصير صدقني ولاتستهين بكلامي وبتشوف

33. صاحب التعليق: اشراقة الربيع | يوم 8 أبريل, 2009 | الساعة 3:04 م

شوي يتكلم عن الواسطه اقول ليش ماتالف موضوع عن الغلى والواسطه وعن………….الخ والله بس انت فاهم قصدي

34. صاحب التعليق: بدر العنزي | يوم 26 مايو, 2009 | الساعة 12:10 م

بااااركـ الله فيكـ

أعز الله هذه الدولة بالإسلام وإن ارتضت العزة بغير ذلك أذلها الله ..

من ارضى الناس بسخط الله سخط الله عليه واسخط الناس

إن ارضيتم الغرب بسخط الله …….. فتعلمون النتيجة

شكرا لكـ من القلب يا أبا شمس

35. صاحب التعليق: جوهر دوداييف | يوم 28 مايو, 2009 | الساعة 4:46 م

جزاك الله خير اخي ابو شمس على توضيحك وصدعك بالحق … بصراحة أعجبت جدا بسيرتك ومدونتك ومواضيعك الله يعطيك العافية

36. صاحب التعليق: بـــرق الضــحـــى | يوم 3 أغسطس, 2009 | الساعة 7:22 م

رحم الله الملك فهد واسكنه فسيح جناته
اللهم وفق الملك عبدالله بكل خير وارزقه البطانه الصالحه .

37. صاحب التعليق: سعد السهلي | يوم 2 أكتوبر, 2009 | الساعة 10:53 م

يا أبو شمس والله ضايع ..

وش ذا الحتسي ..

حكاااااااااااااا ..

38. صاحب التعليق: تيفا | يوم 27 نوفمبر, 2009 | الساعة 7:46 م

رائع جداً ما خطته يداكـ ..
واسأل الله تعالى ان يرينا في الليبراليين والعلمانيين
عجائب قدرته يارب ..
لا اعرف ماهي نتيجة المباراهـ ولكن لايبدو انها تبشر بالخير
اسـأل الله تعالى ان يقلب الموازين ويرد كيدهم في نحورهم
وفعلأ الليبراليين هم اساس الفتنه في المملكه
لا اعلم فأنا اعتقد انه من بداية عهد الملكـ عبدالله لم تجريي
اي تغييرات ….
لن اتطرق إلى هذا الموضوع
وسأطلب منك ايضاً طلب ..
لاتتكلم في السياسه كثراً فنحن لا نأمن شرهم
دمت إنشاء الله بصحه وعافيه ..

39. صاحب التعليق: مازلت اعشق أيام فهد | يوم 1 مارس, 2010 | الساعة 1:04 م

سبحان الله هذه هي كلمات افكر فيها
ونطقت بها انت .. الملك فهد زعيم محنك ..
لم يقف ضده الا الاغبياء و الامعة فكريا

40. صاحب التعليق: الله كريم | يوم 2 مارس, 2010 | الساعة 9:20 م

مشكور على هالكلمات
الله لايجيب اليوم اللي نسمع فيه هالصافرة

41. صاحب التعليق: أم محمد | يوم 24 يوليو, 2011 | الساعة 7:52 م

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن في نعم في هذا البلد بفضل من الله سبحانه وتعالى ومانلاحظ اليوم من خروج بعض الفئات مثل العلمانيين والليبراليين إلا بسبب البعدعن منهج الاسلام الصحيح والتربية على أيدي نسا ء وشغالات ومربيات غربيات يبثين سمومهن لهم ويترب ذلك الطفل وهو بعيد عن الحق إلى سن كبيرة فكيف تريدون بمن سخر وربي على غير الحق أن يتكلم في الحق لكن نقول اللهم إن في هذه البلاد شرذمة نجسة تريد الإطاحة بحكم الإسلام اللهم فكك كلامتهم وراجعهم للحق عاجلا غير اجلا ياحي ياقيوم ياذ االجلال والإكرام